تصلب الشرايين وعلاجه

تصلب الشرايين وعلاجه

أمراض القلب أو تصلب الشرايين هي واحدة من أكبر الأمراض القاتلة في الإنسانية، والقلب هو واحد من أهم أجهزة الجسم، وهو المسئول عن توصيل الأكسجين والدم إلى أجهزة الجسم المختلفة، وهذا يعني أن أي مشكلة مع القلب يمكن أن تخلق اضطراب في جميع الأنظمة الحيوية، وحتى قد يسبب الموت، وأمراض القلب يمكن أن تشمل احتمالات مختلفة مثل أمراض القلب التاجية، واضطرابات الصمامات، عدم انتظام ضربات القلب، وفشل القلب، وأعراض أمراض القلب غير محددة ويمكن أن تتراوح بين الشعور بالدوار لخفقان القلب، لذلك يجب أن تكون دائما الفحوص الطبية بصورة اعتيادية كل فترة، ومع ذلك هناك العديد من العلاجات المنزلية لأمراض القلب التي يمكن أن تقلل من الأعراض ويرافق ذلك تغييرات أساسية في نمط الحياة.
تصلب الشرايين وعلاجه
تصلب الشرايين وعلاجه

إليكم هذه المقالة من ثقف نفسك والتي نتناول فيها علاجات طبيعية لمرضى القلب.

أعراض أمراض القلب

من المهم جدا التفكير في أمراض القلب، وفي الواقع أكثر أمراض منتشره هي صعوبة مرور الدم في الشرايين أو خلل في صمامات القلب، والشكل الأكثر شيوعا من أمراض القلب هو تصلب الشرايين حيث يبدأ الدهون تترسب في جدار الشريان, وهذا التراكم يبطئ عمل الشرايين ويقيد تدفق الدم، ومع الشرايين الضيقه فإن خطر الإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية يزيد بشكل دراماتيكي.
أعراض تصلب الشرايين اعتمادا على نوع مرض القلب، قد يختلف من حيث العلامات والأعراض، ومع ذلك هناك بعض المظاهر المعامة التي تدل على وجود مشكلة كامنة في القلب، ويجب ان تكون على علم بأن الأعراض مشابهة جدا للذبحة الصدرية التي هي مرض من أمراض القلب ذات الصلة.
الأعراض تشمل ما يلي :
  • ضيق في التنفس وصعوبات في التنفس
  • الدوار والدوخة
  • الإغماء
  • التعب المفرط
  • ألم في الصدر والذراع
  • ضربات القلب غير عادية (عدم انتظام ضربات القلب)
  • غثيان
  • التعرق الزائد
  • زرقان الجلد وشحوبة
انتشار أمراض القلب يترتب عليه وفيات مستمره وفي ارتفاع، ولحسن الحظ، فإن حل هذه المشكلة المتنامية هو بسيط وفي متناول يديك, وبعض العلاجات المنزلية لأمراض القلب يمكن أن يقلل من خطر تطورها بنسبة 90 في المئة.
تصلب الشرايين وعلاجه
تصلب الشرايين وعلاجه

علاج أمراض القلب منزليا :

1. الثوم:
الثوم مهم للغاية لمعالجة مشاكل مختلفة مثل ارتفاع ضغط الدم حيث انه يمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب، ويمكن أن يقلل من تطور تصلب الشرايين وتحسين الدورة الدموية في الجسم.
اضافه الثوم بين العلاجات المنزلية الطبيعية الخاصة جدا لأمراض القلب، وتناول القرنفل كل يوم مع الثوم، وقد يكون الطعم قوي قليلا لذلك ينصح بشرب كوب من الحليب مباشرة بعد تناول الثوم، ويمكن أيضا استخدام مكملات الثوم بعد التشاور مع الطبيب.
2. الشطة:
يستخدم الفلفل الحار أو الشطة عادة كتوابل في الطعام ولكن من الامور التي يجهلها الكثيرون أنه يعتبر مفيد جدا لصحة القلب، وهو يتألف من مادة اسمها الكابسايسين تحسن مرونة الأوعية الدموية وتحافظ على صحتها لفترة أطول.
الكابسايسين يمكن أيضا أن يقلل من خطر تكون جلطة في الجسم، وباستخدام الشطة يتم خفض مستوى الكولسترول السيء في الجسم ويحسن أداء القلب والأوعية الدموية بشكل عام، ولذلك إذا كنت من محبي الطعام حار، فإن استخدام الشطة يمكن أن يكون واحدا من العلاجات المنزلية المفضلة لك لأمراض القلب.
3. الزنجبيل:
الزنجبيل له العديد من الفوائد الصحية، وهو علاج منزلي جيد لأمراض القلب, وقد ثبت أنه يمنع تكون الجلطات ويحسن الدورة الدموية.
الزنجبيل أيضا مسؤول عن خفض الكولسترول السيء في الجسم، ويعتبر العلاج الأكثر فعالية من الأسبرين لمنع جلطات الدم، ولذلك فعليك البدء في استخدام الزنجبيل في الأطعمة للتخلص من أي نوع من أمراض القلب.
4. الأرجونا:
الآثار المفيدة من شجرة الأرجونا أنه مفيد لصحة القلب، ولحاء هذه الشجرة غني بمختلف المكونات الهامة مثل الفلافونويد، والعفص، والصابونين ترايتيربينويد، وكلها لها خاصية وقائية من أمراض القلب.
يعتبر الأيورفيدا القديم أيضا أن شجرة الأرجونا من العلاجات المنزلية لأمراض القلب بسبب آثاره القلبية القوية، وقد تبين أن المقتطفات المأخوذة من لحاء هذه الشجرة لها آثار مماثلة لتلك الموجودة في النتروجليسرين لوقف النوبة القلبية.
بالإضافة إلى ذلك، يمكن للحاء الأرجونا أيضا أن يقلل من الكولسترول السيء، ويزيد من الكولسترول الجيد وعلاج مشاكل ضغط الدم المختلفة.
لإستخدام هذا العلاج، تغلي قطعة صغيرة من لحاء الأرجونا لمدة 8 ساعات على الأقل، ويغلي في اليوم التالي من أجل شربه مغلي, ويتم شربه بإنتظام يوميا من أجل الحفاظ على صحة القلب.
5. الجيوجولو:
الجيوجولو من بين أهم العلاجات المنزلية لأمراض القلب منذ العصور القديمة، حيث ان له تأثيرات قوية على التهاب المفاصل والبدانة، والمواد الفعالة من هذه الشجرة يتكون من الغوغولستيرون، وهو مركب استيرويد كيتوني قوية له القدرة على تقليل الكولسترول المترسب في الأجزاء الداخلية من الشرايين.
هذه العشبة يمكن أن تؤخذ جنبا إلى جنب مع الأعشاب الأخرى
6. الزعرور:

الزعرور هو مكون هام من الأعشاب الغربية والتي تعتبر علاج ممتاز لأمراض القلب، وهذه العشبة يمكنها علاج جميع أنواع أمراض ومشاكل القلب عن طريق تحسين تدفق الدم وتقلص العضلات، وكلاهما يقوي عمل الضخ للدم، كما ان الزعرور يمكن أن يحسن الأداء القلبي والمخرجات ويقلل من عبء العمل، كما أنه مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من عدم انتظام ضربات القلب في كثير من الأحيان.

7. الشوكولاته الداكنة:
تناول الشوكولاته الداكنة يمكن أن يقلل بشكل مدهش من خطر الإصابة بمشاكل القلب، حيث أن الشوكولاته الداكنة غنية بالفلافونويدات ومضادات الأكسدة التي تزيد من مرونة الأوعية الدموية، مما يجعلها واحدة من العلاجات الطبيعية الأكثر لذة لأمراض القلب.
8. الكركديه الصيني:
وجد الباحثون أن زهرة الكركديه لها القدرة على منع التصلب العصيدي, وهذه النبتة تحتوي على العديد من المركبات المضادة للأكسدة التي يمكن أن توقف أكسدة الكولسترول السيء, وعن طريق خفض الكوليسترول السيء، يمكن للكركديه أن يعالج مشكلة تصلب الشرايين و هو علاج طبيعي فعال لأمراض القلب.
من أجل استخدام الكركديه الصيني، تغلي بتلات الزهور في كوب من الماء لبضع دقائق، ثم تصفيته وإضافة ملعقة صغيرة من العسل، وشرب هذا الشاي مرة واحدة كل يوم لعدة أسابيع لحصول تحسن كبير لقلبك.
9. الشاي الأخضر:
يعتبر الشاي الأخضر بين بعض العلاجات المنزلية الأكثر فعالية لأمراض القلب وكذلك للصحة العامة للجسم، ويتم إعداده باستخدام أوراق الشاي غير المخمرة، وعل عكس الشاي الأسود، فإن الشاي الأخضر يحتوي على محتوى أعلى من العوامل المضادة للأكسدة المعروفة باسم إبيغالوكاتشين، وهذا مضادات الأكسدة تحسن عمل خلايا القلب.
وقد أشارت العديد من الدراسات أن الشاي الأخضر يقلل من مستويات الكولسترول السيء ويوقف ارتفاع ضغط الدم، حيث ان استهلاك 3 إلى 4 أكواب من الشاي الأخضر يوميا هو كافي لحماية القلب وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
10. البريبايوتكس والبروبيوتيك:
عندما تقوم البكتيريا في أمعاءك بهضم بعض الأطعمة مثل اللحوم والبيض، فإنها تنتج مركب يسمى TMAO مما يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب، ويعتقد أن هذا المركب يسبب تصلب الشرايين، والمرضى الذين يعانون من مستويات عالية من هذا المركب هم أكثر عرضة مرتين للإصابة بنوبة قلبية أو السكتة الدماغية.
النتائج لدعم هذا الادعاء لا تزال أولية إلا أنه ياكد ما نعرفه عن ضرر تناول اللحوم بكثرة، و على الرغم من أن البحث يشير إلى أن الصلة بين استهلاك اللحوم الحمراء وأمراض القلب الا ان السبب يكون بعدم التوازن في بكتيريا الأمعاء.
تصلب الشرايين وعلاجه
تصلب الشرايين وعلاجه
يمكن علاج خلل البكتيريا في الأمعاء من خلال استهلاك البريبايوتكس والبروبيوتيك، والبريبايوتكس هي الأطعمة التي تحتوي على ألياف معينة، والبروبيوتيك هي الأطعمة التي تحتوي على مجموعة من الميكروبات الجيدة لتحسين وظيفة القناة الهضمية .